رجيم سريع و فعال لإنقاص الوزن

السمنة هي مرض العصر الحديث الأخطر بلا منازع ، و ذلك عكس المتوقع من كثير من الناس و الفئات ، التي تظن أن هناك أمراض أخرى جديرة بهذا اللقب ، و ذلك عائد في الغالب إلى عدم الوعي بمدى أضرار و أخطار السمنة على الصحة العامة للإنسان .

على كل حال ، سوف يأتي ذكر أضرار السمنة من ضمن فقرات هذا المقال بعد قليل ، و لكن أوًلا دعونا نتعرف معًا على سبل الوقاية السليمة من السمنة و زيادة الوزن .

Placeholder Image

الوقاية من السمنة عبر الغذاء الصحي

هذه الطريقة هي أسهل الطرق من حيث الاتباع ، و لكنها من أصعبها من حيث التنفيذ ، لأنها تحتاج إلى إرادة قوية ، و حرمان من بعض أنواع الأطعمة و المشروبات التي قد تكون تحبها و معتادًا عليها ، مثل الوجبات الدسمة أو المأكولات السريعة ، أو المشروبات الغازية .

يجب عليك في هذه الطريقة للتخسيس أن تتبع نظام دايت أو رجيم صحي ، و أن تعتمد أكثر في الغذاء على الفاكهة و الخضروات الغنية بالألياف الطبيعية ، و الأغذية الطبيعية الخالية من المواد الحافظة ، و تجنب الأغذية المعلبة أو المعبأة .       

 

فقدان الوزن الزائد بالتمارين الرياضية

بالحركة تأتي البركة لا ريب ، بالحركة تنتظم الدورة الدموية لديك ، و تحرق المزيد من الطاقة أو السعرات الحرارية المضرة في جسمك ، و كذلك تقوي من عظامك و مفاصلك ، و تخسر الوزن الزائد و السمنة .

بالحركة تضمن صحة القلب و الشرايين ، و سلامة كافة أجهزة الجسم ، و تيسير أعمال الجهاز الهضمي ، و كذلك زيادة فرص التخلص من السموم في جسمك عبر الفضلات و العرق ، مما يساعد في إنقاص الوزن .

 

 

اتباع نظام دايت أو رجيم صحي

كونك تتبع الآن نظام رجيم أو دايت أو حمية غذائية ، فأنت ملتزم بالانتظام عليه بدقة ، و العمل على انتقاء ما تأكل قبل تناوله ، و التفكير جيدًا في الآثار المترتبة على كل وجبة .

ليس عليك أن تتحول إلى عالم رياضيات ، و تقوم بحساب السعرات الحرارية التي تدخل جسمك في كل يوم آلاف المرات ، و لكن على الأقل يجب أن تعرف ما هو الطعام الصحي و الطعام المضر بوزنك ، و هي معلومات تعرفها بسهولة بمجرد الاتفاق مع الطبيب أو مختص التغذية ، أو عبر البحث في شبكة الإنترنت .

 

التخلص من السمنة بالاسترخاء

تقنيات التخسيس الحديثة أصبحت تدخل علم النفس في حساباتها ، لذا ينبغي عليك استشارة طبيبك حول أفضل طرق الاسترخاء و التخلص من التوتر ، و كيفية مواجهة المشكلات ، لأنه ثبت بالأدلة و البراهين العلمية ، أن الضغوط قد تكون من عوامل الإصابة بالسمنة و الوزن الزائد ، خاصة إذا كنت من الفئات التي تواجه كل أزمة أو مشكلة بتناول وجبة دهنية دسمة ، أو مشروب غازي ضار ، أو بالإفراط في تناول أغذية محددة إلى حد التخمة ، هربًا من الواقع و مواجهة المشكلات ، و بالتالي يزيد وزنك كل يوم ، و تخسر صحتك ، و لا يتم حل المشكلة الأصلية التي أدت إلى ذلك النوع من ردود الأفعال .    

 

نصائح هامة و تنبيهات

1 – لا يجب عليك مطلقًا تناول حبوب تخسيس ، عدا تلك الأنواع التي يكون مصرح بها طبيًا و صحيًا بشكل مؤكد ، و عدا الأدوية المعتمدة التي يصفها لك الطبيب بنفسه في مجال التخسيس ، حتى لا تتعرض إلى أي مشكلات صحية ، أو أعراض خطيرة لا تحمد عقباها .

2 – لا تستمع إلى الدعاية و الإعلانات المضللة ، مثل تلك التي تعدك بتحقيق فقدان الوزن بين ليلة و ضحاها ، أو التخلص من السمنة في أسبوع ، و غير ذلك من الدعايات الكاذبة ، و التي تهدف من وراء ذلك إلى استغلال حلمك ، في سبيل تحقيق مكاسب مادية ، بل اتبع النظام الصحي المناسب للحياة ، سواء من حيث المأكل أو المشرب أو الحركة ، و سوف تجد ما يسرك في النهاية ، و تصل إلى الوزن المثالي الذي تتمناه و تحلم به .

3 – احذر الوجبات السريعة الجاهزة ، فهي العدو الأول الذي يجب عليك أن تقوم بتجنبه تمامًا في مراحل الرجيم المختلفة .

4 – إذا أصابك الأرق أو عدم القدرة على النوم في ليلة ما ، حاول أن تفعل أي شىء تحبه و يساعدك على النوم مبكرًا ، مثل قراءة مجلة تحبها ، أو مشاهدة فيلم هادىء أو كوميدي غير عنيف ، لأن أفلام الرعب أو أفلام الحركة سوف تزيد من توترك و يقظتك ، و الهدف من النوم مبكرًا هو لمنع شعورك بالجوع الشديد في المساء ، لأن هناك هرمون خاص يتم إفرازه بمستويات عالية أثناء السهر ، يزيد من الشعور بالشهية و الرغبة في تناول الطعام بكميات كبيرة ، و هذا بالطبع غير مسموح به في فترة الرجيم ، حتى لا يزيد وزنك فجأة .  

5 – احرص على اتباع و تطبيق نظام الرجيم الذي اخترته إلى النهاية ، و لا تتوقف في منتصف الطريق حتى تختار نظام دايت آخر ، بحجة أن الرجيم الأول لم يأت بفائدة ، بل استمر عليه بدقة ، و اتبع تعليمات و توجيهات طبيبك في هذا الشأن ، أو أخصائي التغذية المشرف على حالتك ، لأن هناك أنواع من الرجيم لا تظهر آثارها الإيجابية إلى في نهاية مدتها المحددة ، فاصبر و لا تيأس .

6 – الماء هو شريان الحياة ، و هو سر الاستمرار و البقاء ، و كذلك هو سر النحافة و الرشاقة و التنحيف السريع ، و ربما يكفي الماء وحده لإنقاص الوزن في بعض الأحيان بدون رجيم ، فعبر قيامك بشرب لتر أو لترين من الماء يوميًا ، تضمن التخلص من الدهون ، و تنظيم عمل الجهاز الهضمي ، و بالتالي التخلص من السعرات الحرارية الزائدة التي تعيق تقدمك في مقاومة الوزن الزائد .

و أخيرًا ، اعلم أن أي نظام رجيم في العالم مهما كانت قوته أو قسوته ، لن يأت بنتيجة لمجرد أنه نظام حمية غذائية ، لأنه لا يمكنك أن تعتمد فقط على الرجيم ، بل يجب عليك أن توازن بين الوجبات الغذائية الصحية ، و أسلوب الحياة اليومي السليم ، الذي يخلو من الضغوط و التوتر بقدر الإمكان ، و أن تحافظ على مستويات الحركة المناسبة ، و لا تظل أسيرًا للمقاعد طوال اليوم أيًا كانت الأسباب ، حتى إذا كانت طبيعة عملك من النوع المكتبي ، حاول أن تتحرك ، و أن تمارس تمارين التخسيس التقليدية ، أو رياضة المشي 

المصدر

Advertisements